هنا بنغازي
33.jpg

الدم مادة حيوية في الجسم، وديمومة إستمرار الحياة .. وهو سائل لزج أحمر اللون يجري في الأوعية الدموية، ويتم تصنيعه في النخاع العظمي في الجسم، ويتم ضخه بواسطة عضلة القلب.

يتكون الدم من سائل بروتيني أصفر اللون يسمى البلازما، وتشكل تقريباً نصف حجم الدم، وتحوي البلازما كل عوامل التجلط والبروتينات المختلفة والدهون والإنزيمات، بالإضافة إلى الأجسام المضادة والهرمونات، وتسبح في البلازما خلايا الدم المختلفة وهي: الكريات الحمراء، والكريات البيضاء، والصفائح الدموية.

والدم هو سائل الحياة في جسم الإنسان، فالبلازما تحمل عوامل تجلط للدم، التي يتم إفرازها من الكبد، وتعمل على وقف النزيف، والأجسام المضادة التي تفرزها كريات الدم البيضاء الليمفاوية للدفاع عن الجسم ضد الأمراض، وكذلك المواد الغذائية التي تم تناولها من الأمعاء إلى جميع أنحاء الجسم، وفضلات التمثيل الغذائي إلى الكليتين والرئتين للتخلص منها.

كما تحمل البلازما الإنزيمات التي تساعد في التمثيل الغذائي والعمليات الحيوية في الجسم، وأخيراً الهرمونات من جميع الغدد في الجسم، للإستفادة من تنظيم وظائف كثير من الأجهزة، بينما تحمل خلايا الدم كريات الدم الحمراء، التي تحتوي على الهيموجلوبين الذي يحمل الأكسجين من الرئتين إلى جميع خلايا الجسم، كما يتخلص من ثاني أكسيد الكربون حيث يحمله من خلايا الجسم إلى الرئتين ليخرج مع الزفير، وكذلك الكريات البيضاء بأنواعها المختلفة، التي تقوم بالدفاع عن جسم الإنسان ضد الجراثيم
والميكروبات، التي تحاول مهاجمة خلايا الجسم، وآخر خلايا الدم هذه هي الصفائح الدموية، وهي التي تساعد على وقف النزيف وتكوين جلطة في مكان النزف.

والدم البشري مثله كمثل أي عضو من أعضاء الجسم، لا يمكن تعويضه إلا بواسطة الجسم نفسه، وإذا لم يستطيع التعويض، كما في حالات فشل نخاع العظام أو عدم وجود وقت كاف للتعويض عند فقد كميات كبيرة من الدم، أثناء الحوادث أو الإصابات المختلفة أو أثناء العمليات الجراحية الكبيرة عند وجود نزيف شديد، فإنه لا بديل لتعويض ذلك الدم المفقود إلا بواسطة تبرع شخص سليم له، لأن الإنسان هو المصدر الوحيد للدم ومن هنا كان التبرع بالدم عملاً إنسانياً نبيلاً.

والتبرع بالدم هو سحب كمية من دم المتبرع تقدر بنحو (450 مل) أي بنسبة (8%) من دم الإنسان الطبيعي، وهذه العملية تستغرق أقل من ربع ساعة، وهي مهمة لتلبية الحاجة المستمرة للدم.

فوائد التبرع بالدم:

- تنشيط الدورة الدموية, حيث يتم تنشيط نخاع العظم لإنتاج خلايا الدم المختلفة بعد التبرع بالدم.

- التقليل من إحتمال الإصابة بأمراض القلب وإنسداد الشرايين، لأن التبرع بالدم يقلل نسبة الحديد في الدم والتي ثبت علمياً أن زيادة نسبة الحديد تزيد من نسبة الإصابة من هذه الأمراض.

- عند التبرع بالدم يتم التأكد من سلامة المتبرع، وذلك بإجراء الكشف الطبي عليه من قبل طبيب مصرف الدم.

- يتم التأكد من خلو المتبرع بالدم من الأمراض المعدية، التي تنتقل عن طريق الدم مثل أمراض نقص المناعة المكتسبة (الأيدز) و إلتهابات الكبد الفيروسية من نوع (ب، ج) والزهري والملاريا، وذلك بعد إجراء الفحوصات المخبرية.

- الشعور بالراحة النفسية لما يقوم به المتبرع من عمل جليل لما فيه من أجر وثواب.

متى يتم تعويض كمية الدم المتبرع به؟

- يتم تعويض سائل الدم خلال 12 – 72 ساعة.

- يتم تعويض بروتينات الدم خلال 3 – 4 أيام.

- يبدأ تعويض كرات الدم الحمراء بعد ثلاثة أيام ويكتمل خلال 4 – 8 أسابيع.

شروط التبرع بالدم:

- لا بد أن يتراوح عمر المتبرع بين 18 و65 سنة.

- يجب أن لا يقل وزن المتبرع عن 50 كجم.

- يجب أن تكون نسبة الهيموجلوبين للرجال 13–17.5، أما النساء فتكون 12.5–14.5.

- يجب أن يتراوح الضغط بين 100/60 إلى 140/90.

- يجب أن يتراوح النبض بين 50 و100 في الدقيقة.

- يجب أن لا تزيد درجة الحرارة عن 37 درجة مئوية.

ما هي الحالات التي يمنع فيها التبرع بالدم؟

- الشخص الذي أجريت له عملية نقل دم، أو أحد مكوناته، أو أجريت له عملية جراحية لفترة أقل من اثني عشر شهراً.

- الشخص المصاب بأحد الأمراض المعدية، التي ثبت أنها تنقل عن طريق نقل الدم الملوث بجرثومة المرض، كالأيدز أو الإلتهاب الكبدي الفيروسي والزهري والملاريا...إلخ.

- الشخص المصاب بأحد الأمراض المزمنة، كالسرطان والقلب والصرع، وكذلك الشخص المصاب بالسكري الذي يحتاج إلى الأنسولين في علاجه.

- الشخص المصاب بأحد أمراض الدم كفقر الدم والثلاسيميا ...إلخ.

- المصاب بأمراض الحساسية، كالربو أو الحساسية من الأدوية.

هل من خطورة في التبرع بالدم؟

- التبرع بالدم لا يعرض المتبرع لأي خطر من الإصابة بأي مرض.

- الأدوات التي تستخدم في عملية سحب الدم معقمة تماماً، ولا تستخدم لشخص آخر، ويتم التخلص منها بعد عملية التبرع بالدم.

هل يمكن للسيدات أن يتبرعن بالدم؟

- بالطبع يمكن للسيدات أن يتبرعن بالدم ولكن يفضل ألا يكون ذلك في فترة الحمل أو الإرضاع.

الفصائل الدموية:

تنقسم فصائل الدم إلى مجموعات وأنظمة متعددة، إعتماداً على الصفات الوراثية الموجودة على سطح خلايا الدم الحمراء وأهم هذه الأنظمة:

- مجموعة A.B.O وتنقسم إلى A - B - AB – O

- مجموعة Rh وتنقسم إلى موجب Rh+ وسالب Rh-

دم AB يستقبل جميع الفصائل و لا يعطي إلا فصيلة AB
دم A يستقبل من O و A و يعطي AB و A
دم B يستقبل من B و O و يعطي AB و B
دم O يستقبل O فقط و يعطي جميع الفصائل.
 
متى يمكن التبرع مرة أخرى؟

- يستطيع الإنسان التبرع بالدم مرة كل شهرين، على أن لا يزيد عدد مرات التبرع عن خمس مرات في العام.

ما الذي يجب فعله قبل وبعد التبرع؟

- من الأفضل تناول قليل من الطعام قبل التبرع بالدم بساعتين.

- عدم التدخين لمدة ساعة على الأقل قبل وبعد التبرع (والأفضل ترك التدخين تماماً لما فيه من إهلاك للنفس وإهدار للمال).

- عدم مغادرة سرير التبرع بعد إنتهاء عملية التبرع إلا بعد خمس دقائق على الأقل.

- يمكن العودة لممارسة الأعمال اليومية بعد التبرع بالدم مع الحرص على تناول السوائل.

- الاسترخاء والراحة لمدة 10 – 15 دقيقة.

- تجنب الرياضة العنيفة كالجري وحمل الأثقال.

- عدم إستعمال الذراع التي تم سحب الدم منها في حمل الأشياء الثقيلة لمدة 12 ساعة.

- تناول بعض المرطبات بعد التبرع و الإكثار من شرب السوائل.

- عدم إزالة اللاصق الطبي من مكان إبرة التبرع لمدة 1–3 ساعات.

- إذا تكونت كدمة زرقاء تحت مكان الإبرة فلا داعي للقلق، لأنها ستزول تلقائياً.

- يستحسن عدم السفر بالطائرة أو تسلق الأماكن المرتفعة لمدة ( 6 – 8 ) ساعات.

ما هي الخطوات المتبعة للتأكد من سلامة الدم الذي ينقل للمريض؟

- يتم الحصول على الدم من المتبرعين المتطوعين على أن يجتازوا الفحص الطبي بعد الإجابة على الأسئلة التي تتعلق بتاريخ صحتهم السابقة وعلى أن تتوفر فيهم الشروط العامة للتبرع بالدم.

- تجرى تحاليل وفحوص دقيقة على كل وحدة دم لمعرفة الفصيلة والتأكد من خلوها من الأمراض المعدية.

- تجرى إختبارات التوافق بين وحدات الدم المنقول والمرضى وذلك للتأكد من سلامة وفعالية الدم.

فيم يستخدم الدم المتبرع به؟

الإتجاه الحديث في إستخدام الدم تمثل في فصل الدم إلى العديد من المكونات وإستخدام هذه المكونات، كل على حدة، وليس الدم الكامل، مما يحقق الإستفادة القصوى من كل وحدة دم، بحيث تخدم أكثر من مريض، بالإضافة إلى تجنب الآثار الجانبية للعناصر التي قد يتم نقلها ولا يحتاج إليها المريض.

القائمة البريدية

سجل الآن في القائمة البريدية للحصول على جديد الموقع عبر بريدك الإلكتروني